منتديات ثقافية - تربوية - علمية
 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هام وعاجل خبر كامل عن وفاة الرسام المسئ للرسول عليه الصلاة والسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MR: KAMAL
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 202
المهنة : خدمة الأعضاء
الإقامة : Palestine
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

مُساهمةموضوع: هام وعاجل خبر كامل عن وفاة الرسام المسئ للرسول عليه الصلاة والسلام   الثلاثاء مارس 18, 2008 9:08 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


توفي الرسام الدانماركي الذي رسم رسوماً مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم
ولم يهتم أحد بوفاته فقد قبض روحه ملك الموت عن عمر 89 سنة هذا خبر موجود وموثق لدى صحيفة الوطن السعوديه
أراح الله البلاد والعباد منه
وهذا الخبر بالتفصي لهلاك رسام الكاريكاتير المسيء للرسول
كوبنهاجن: عصام واحدي
قبض ملك الموت مساء أول من أمس روح الرسام الكاريكاتيري(إريك سورنسن) الذي شارك في الرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم عن عمر يناهز 89 عاما. وقد أهملت وسائل الإعلام خبر موته في وقت تمر فيه البلاد بحالة توتر بين السياسيين من طرف ومنظمات ودول إسلامية من طرف آخر.
وكان إريك سورنسن قد عمل في صحيفة يولاند بوسطن منذ 1938 -1985، ويعد الرسام الرئيسي فيها لنحو نصف قرن، ولم يذع صيته إلا من خلال رسمه المسيء للرسول.
إلى ذلك شهدت الدنمارك معركة حامية بين زعماء سياسيين للفوز بمنصب أكثر عداء للإسلام حيث بدأ زعماء الأحزاب ووزيرة الدمج والهجرة التنافس على من يكره المسلمين أكثر.
أما ميدانيا فقد هز انفجار عنيف مطعم مدينة "برامينغ" في الشمال الغربي صباح أمس أدى إلى مقتل امرأة 29( عاماً) وإصابة 3 آخرين بجروح. ولم تستبعد التحريات أن تكون عملية التفجير عملية انتقامية ضد صاحب المطعم (المسلم).
كما نظمت إحدى الطوائف الإسلامية مظاهرة سلمية أمام البرلمان الدنماركي بعد صلاة الجمعة احتجاجا على إعادة نشر الرسوم.
--------------------------------------------------------------------------------

اندلعت منافسة حامية بين زعماء أحزاب سياسية في الدنمارك على إظهار كراهية المسلمين واستغلالها لأغراض سياسية, واختاروا موضوعاً بعيداً عن الرسوم المسيئة, وهو مشكلة دمج المسلمين في المجتمع الدنماركي.
وثارت معركة حامية بين التيارين اليميني واليساري, بعد تصريحات زعيم حزب الشعب الاشتراكي فيللي سفندال, حول صعوبة دمج المسلمين في المجتمع ووقوفه إلى جانب الصحافة في إعادة نشر الرسوم.
وأعربت زعيمة حزب الشعب الدنماركي بيا كيرسجورد عن خوفها من سرقة فيللي لناخبيها باستعماله نبرة ضد المسلمين لا داعي لها في الوقت الحالي وأنه قد سرق أفكارها التي استعملتها في حملتها الانتخابية.
وأكد خبراء في المجال الاجتماعي أن دمج المسلمين في المجتمع الدنماركي أسهل مما عانته في دمج اليهود بعد الحرب العالمية الثانية وما تزال تعاني منه لتعنتهم وتمسكهم بشرعهم وقوانينهم تحت غطاء مساندة عالمية لهم. وأضافوا أن من يثير مشكلة الدمج للمسلمين في المجتمع الدنماركي غايته سياسية وليس إنسانية.
واتهمت عدة وسائل إعلامية وسياسية سفندال باستغلال أزمة الرسوم في هجومه على المهاجرين المسلمين وسياسة الحكومة الخاطئة في دمجهم وأنه قد يحرق نفسه عندما يلعب بالنار.
وأكدت وزيرة الدمج والهجرة الدنماركية بيرته رونه استياءها من تصريحات سفندال التي لا تخدم مشكلة دمج المسلمين, وقالت إنه يلعب بالنار وغايته كسب أكبر عدد من الأصوات لطرفه. كما انتقد وزير الخارجية في الدنمارك بيير موللر بشدة حرق بعض المتظاهرين بأفغانستان صوراً ودمى لرئيس الوزراء أندرياس فوج راسموسن في الأيام الأخيرة.
من جانبها, انتقدت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة مادلين أولبرايت بشدة إعادة نشر الرسوم المسيئة في صحف دنماركية. وعبرت أولبرايت, خلال زيارتها إلى كوبنهاجن عن رأيها في حرية الرأي والفكر وأن تلك الحريات تخضع لقوانين وأخلاقيات ومسؤوليات. وأضافت أنه من المخجل أن تستهزئ بعقائد الآخرين وخاصة عندما لا تملك معرفة كافية عنهم.
في الوقت نفسه, كشفت مصادر دنماركية عن وفاة رسام الكاريكاتير إريك سورنسن الذي اشترك في الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم منذ سنتين في صحيفة "يولاند بوسطن" الدنماركية مساء أول من أمس عن عمر ناهز 89 عاما.
وكان سورنسن قد عمل للصحيفة من عام 1938 إلى 1985 وكان الرسام الرئيسي للصحيفة لمدة نصف قرن تقريباً, ولم يذع صيته إلا من خلال رسمه المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم, ووضع تحت حماية الشرطة الدنماركية جراء التهديدات التي تلقاها.
وقد أهملت وسائل الإعلام خبر موته في وقت تمر فيه الدنمارك بحالة توتر بين السياسيين من طرف ومنظمات إسلامية من طرف آخر عقب تصريحات بمنع المساعدات عن الوقف الإسلامي وكل من يعادي الدنمارك ولا يبدي ولاءه خلال إقامته فيها.
من ناحية أخرى, تظاهر الباكستانيون في إسلام أباد وكراتشي ولاهور أمس لثالث يوم جمعة على التوالي, احتجاجا على إعادة نشر الرسوم المسيئة. وهتف حوالي ألف متظاهر بشعارات ورفعوا لافتات من بينها "الموت للدنمارك" بعد صلاة الجمعة خارج أحد المساجد الرئيسية في إسلام أباد كما أحرقوا أعلام الدنمارك. وطالب المتظاهرون أيضا باكستان بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدنمارك. وأعلن التجار في لاهور أنهم لن يبيعوا بعد الآن أي منتجات من الدنمارك على الرغم من أنهم لم يحددوا ما هي المنتجات الدنماركية التي لديهم.
من جانبه, أدان المجلس الإسلامي الأعلى في تونس العودة إلى
نشر الرسوم المسيئة في الدنمارك، معربا عن امتعاضه البالغ وقلقه الشديد من هذا التصرف المشين وغير المسؤول. وقال المجلس في بيان مساء أول من أمس إن هذه الإساءة المغرضة تمثل خطرا على الحوار المطلوب بين الديانات والثقافات والحضارات.
كما انتقد عضو مجلس الخبراء الإيراني أحمد خاتمي تصريحات وزير الداخلية الألماني التي دعا فيها إلى نشر الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.
ووصف خاتمي في خطبة الجمعة بطهران تلك التصريحات بالحمقاء, قائلا إنهم يتصورون من خلال هذه الأفكار الصبيانية أنهم قادرون على منع انتشار الإسلام. وأشار إلى أن القرآن الكريم أصبح من أكثر الكتب مبيعا في الدنمارك بعد انتشار هذه الصور
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآسفين على الإطاله




_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.spectra.allgoo.net
 
هام وعاجل خبر كامل عن وفاة الرسام المسئ للرسول عليه الصلاة والسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سبكترا :: الملتقي العام :: الملتقي الإسلامي-
انتقل الى: